تعرف على أول من رمى سهم في سبيل الله

 تعرف على أول من رمى سهم في سبيل الله

محتويات

  •  نبذة ن الصحابى الجليل سعد بن أبى وقاص
  •  أهم الأحداث التي حضرها سعد بن ابى وقاص
  •  أهم المواقف فى حياة سعد بن أبي وقاص
  •  وفاة سعد بن أبى وقاص

نبذة ن الصحابى الجليل سعد بن أبى وقاص :

يعتبر الصحابيّ الجليل سعد بن أبي وقاص ،هو أول من رمى سهم فى سبيل الله ،واسمة الحقيقى هو سعد بن مالك بن أُهَيْب القرشي الزُّهْري المكِّي، ولدية صلة قرابةٌ لسيدنا ونبينا محمد (صلّى الله عليه وسلّم) من جهة أمّه السيدة آمنة، فكان النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) يصفه بأنه خاله، وقد عرف عن سعد بن أبى وقاص انه كان قصيراً، غليظاً، يميل إلى السمرة، وكان ثالث ثلاثة أسلموا، فكان يقول أنّه ظل سبعة أيامٍ وهو يمثل ثلث الإسلام.

أهم الأحداث التي حضرها سعد بن ابى وقاص :

حضر سعد بن أبى وقاص  الأحداث  كلّها مع رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) وكان هو قائد جيش المسلمين يوم القادسيّة، واليوم الذي رمى فيه أول سهمٍ في سبيل الله، كان في السنة الأولى للهجرة، عندما أرسله النبيّ (صلى الله علية وسلم) في سريّة عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب، وكان واحداً من ضمن ستين مهاجراً خرجوا في تلك السريّة، فلمّا تصدّى لمن لاقاه من قريش، رمى سعد بسهمه، ولم يكن هناك قتالٌ بالسيوفٌ يومها، فكان أول من رمى سهمه حينها.

أهم المواقف فى حياة سعد بن أبي وقاص :

فزعت أمّ سعدٍ بن أبى وقاص حين علمت بأسلام ابنها، فقامت بترك الطعام والشراب حتى تجبره أن يعود إلى كفره، لكنّه كان مصرا على الإسلام، وقال لها أنه لو كان يملك مئة نفسٍ، وخرجت منه نفساً نفساً ما قام بترك الاسلام.

قام النبي (صلّى الله عليه وسلّم)بالدعاء له أن يكون مجاب الدعوة، ومُسدد الرمي فكان كذلك.

تولّى سعدٌ بن أبى وقاص قيادة جيوش المسلمين في عدة معارك فاصلةٍ وصعبةٍ منها معارك المسلمين والفرس في بلاد فارس والعراق، فاستطاع سعد بتوفيق من الله وحكمة المشاورات أن يقود جيوش المسلمين إلى نصرٍ ساحقٍ يوم القادسيّة.

وفاة سعد بن أبى وقاص :

توفّي سعد بن أبى وقاص (رضي الله عنه وأرضاه) فى السنة الخامسة والخمسين بعد الهجرة، وكان هو آخر من توفّي من المهاجرين.

أضف تعليق

أحدث أقدم