كل ماتريد معرفتة عن الملكة فيكتوريا

كل ماتريد معرفتة عن الملكة فيكتوريا

تعد الملكةُ فيكتوريا واحدةً من أهمّ الملوك الذينَ حكموا الإمبراطوريّة البريطانية فقد حكمت بريطانيا في الفترة التى امتدت بين عام ١٨٣٧م، وعام ١٩٠١م، فقد استطاعت أن تنهضَ ببريطانيا في العديد من المجالات، فأهتمت بالتوسع الصناعي، وتنمية أقتصاد الدولة، كما استطاعت تحسين صورة الأسرة الملكية الحاكمة، وذلك من خلال الحرص على عدم التبذير، واظهار ارتباطها بالشعب، كماأعتبرت الملكة فيكتوريا إمبراطورة للهند فى عام ١٨٧٧م ، و قد ولِدت  الملكة فيكتوريا في قصر كنسينغتون في مدينة لندن عام ١٨١٩م ، وكانَ والدها إدوارد دوق كنت هو الابن الرابع للإمبراطور جورج الثالث،و عندما توفيَ والدها، لم تكن تبلغ فيكتوريا من العمر سوى ثمانية أشهر، وقد ورثت العرش من بعده، وأصبحت هى الوريثة الخامسة للعرش بعدَ أعمامها الذينَ لم يكن لديهم أبناء شرعيّون لذلك كانت هى الوريثة الشرعية الوحيدة.

تولّي الملكة فيكتوريا عرش بريطانيا :

بعد وفاة ويليام الرابع عم الملكة فيكتوريا فى عام ١٨٣٧م اصبحت هى الوريثة للعرش، لكن فى ذلك الوقت كانت الإمبراطوريّة مُلتزِمةً في هانوفر بقانون يمنع تولى المرأة العرش ؛ لذلك انقسمت بريطانيا العُظمى إلى منطقتَين الأولى هى منطقة بريطانيا وكانت تحكمها الملكة فيكتوريا رغم انها لم تكن قد بلغت ثماني عشرة سنة من عمرها، والمنطقة الثانية هى هانوفر التي كان يحكمها الملك إرنست شقيق ويليام الرابع الأكبر، والذي كانَ دوقاً لمنطقة كمبرلاند، وقد تم تتويج الملكة فيكتوريا في كنيسة وستمنستر آبي، حيث خرجَ مايقرب من ربعمائة الف مواطن لرؤيتها في شوارع لندن ، وبعدها توجَهت الملكة فيكتوريا للإقامة في قصر باكنغهام، ليكون مَقرّها الرسميّ في لندن،وبعد ذلك تزوَّجت الملكة فيكتوريا من الأمير ألبرت، الذى أنجبت منه تسعة أطفال،وقامت بأتخاذة مُستشاراً لها، وقد صب ألبرت أهتمامة على الفنون، والعلوم، والتجارة، والصناعة، كما كانت الملكة فيكتوريا متأثرة باللورد ميلبورن الذي شغل منصب أوّل رئيس وزراء لها.

أهم أعمال الملكة فيكتوريا :

تحولت المملكة المُتَّحِدة في عهد الملكة فيكتوريا الى أكبرَ قُوّة عُظمى شَهِدها العالَم فى هذا الوقت ؛ فكانت الملكة فيكتوريا تتسم بالشعور بالواجب، والمسؤوليّة، كما أنّها كانت تتمتع بقَدر عالٍ من الإخلاص، والأخلاق، فعملت على تحسين حياة الطبقات العاملة فقامت بأصدار مجموعة قوانين هامة مثل قانون الألغام فى عام ١٨٤٢م، وقانون التعليم فى عام ١٨٧٠م، وايضا قانون الصحّة فى عام ١٨٧٥م.

المعرض العالَميّ الأوّل:

وقد أُنشِئ  هذا المعرض فى سنة ١٨٥١م وقد نظمة الأمير ألبرت، وقد حقَّق هذا المعرض نجاحاً منقطع النظير، وحقق ايضا أرباحاً كثيرة.

التوسُّع الإقليمي فى عهد الملكة فيكتوريا :

استطاعت الملكة فيكتوريا توسِيع الإمبراطوريه فقد تضاعفت  فى عهدها مساحة الامبراطورية.

أضف تعليق

أحدث أقدم