تعرف على كيفية موت هتلر

 تعرف على كيفية موت هتلر

نبذة عن أدولف هتلر :

يعتبر هتلر هو زعيم وقائد ألمانيا النازية خلال الفترة من عام ١٩٣٤م الى عام ١٩٤٥م، ويعد هو من وضع السياسات الفاشية التي اشعلت الحرب العالمية الثانية وهو المسؤول الاول عن مقتل ما لا يقل عن ١١ مليون نسمة، بما في ذلك مذابح اليهود الجماعية والتي قدرت ب٦ مليون نسمة، ولانه كان القائد الأعلى للحزب النازي، أو ما يطلق علية حزب العمال الألماني الأشتراكي الوطني، فقد أدت سياسات ادولف هتلر الى اشتعال الحرب العالمية الثانية بكل ماحدث فيها من مجازر في حق البشرية، وحين إقتراب هزيمة الجيش الألماني في الحرب العالمية الثانية، قام ادولف هتلر بالأنتحار هو وزوجته (إيفا براون) في يوم ٣٠ إبريل فى عام ١٩٤٥م.

نشأة و حياة ادولف هتلر :

ولد ادولف هتلر عام ١٨٨٩م في قرية صغيرة تدعى برونو وتقع على الحدود النمساوية البافارية المطلة على نهر إن في أوروبا الشرقية، والده كان يعمل مسؤول جمركي مهم في الحكومة النمساوية وكانت طفولة هتلر تتصف بالسيطرة والتحكم من قبل والده حتّى توفى والده في عام ١٩٠٣م، وحينها أصبح هتلر متمرداً وبدأت حياته الدراسية تفشل الى أن ترك الدراسة تماماً بعد عامين من وفاة والده، بدأ هتلر بعد ترك الدراسة في ممارسة الرسم و القراءة والتجول بلا هدف وكان يحلم أن يصبح فنان مشهور، وبعد وفاة والدتة قرر هتلر الإنتقال الى مدينة فيينا عاصمة النمسا ليلتحق بأكاديمية الفنون الجميلة، وبعد ان فشل في الأنتساب إلى أكاديمية الفنون لسنتين متتاليتين ،اصيب باكتئاب شديد مما ابعده عن كل من حوله حتى أصدقائه المقربون، وخلال هذا الوقت المشحون بالشعور بالفشل وعدم الأنتماء، عرف هتلر الأمكانيات الهائلة للتلاعب السياسي والسيطرة، وأُعجب بشكل كبير بالحزب الذي كان يرأسه عمدة فيينا في ذلك الوقت والذى يدعى كارل لويجير وبنجاحاته، لذلك بدأ هتلر بتطوير أفكاره والعمل على نشرها والتي لعبت دور أساسي ومهم في تكوين وقيام الحزب النازي، وخلال عام ١٩١٣م انتقل ادولف هتلر الى مدينة ميونيخ بعد قيام الحرب العالمية الاولى وقام بالتطوع في صفوف الجيش الألماني خلال الحرب ضد امريكا والدول الأوروبية الأخرى المشاركة، وقاتل هتلر بشجاعة مع الجيش الألماني وكان يتمركز في الجبهة الغربية لألمانيا ولكن لم يحصل على أي ترقيات أعلى من رتبة عريف حينها، وقد تعرض هتلر للاصابة مرتين خلال الحرب، وتم حصولة على عدة أوسمة من أهمها وسام الصليب الحديدي من الدرجة الأولى.

هزيمةالمانيا النازية و موت هتلر :

في نهاية عام ١٩٤٤م استطاع الجيش الأحمر دفع الجيش الألماني إلى وسط أوروبا و في ذلك الحين قام الحلفاء بالهجوم والتقدم نحو ألمانيا، و كان هتلر على دراية تامة باقتراب هزيمتة و نهاية الحرب ومع ذلك لم يسمح ادولف هتلر للجيش بالتراجع أو الأستسلام، بل كان يضع أمال كبيرة بأن يكون هناك مفاوضات بين الأطراف المتنازعة والتى من ضمهنا أمريكا وبريطانيا ولكن لم تتحقق طموحاته؛ وقُتل الكثير من الابرياء فى هذا الوقت  بسبب عناد هتلر، وأستمرت الهزائم ضد هتلر مما أدى به إلى الأنتحار هو وزوجته معاً، حيث قامت زرجتة بابتلاع كبسولة تحتوي على سم السيانيد المميت بينما قام ادولف هتلر بإطلاق الرصاص على نفسه باستخدام مسدس من نوع والثر في يوم ٣٠ إبريل من عام ١٩٤٥م.


أضف تعليق

أحدث أقدم