تعرف على ابن الهيثم مؤسس علم البصريات

 تعرف على ابن الهيثم مؤسس علم البصريات

نبذة عن ابن الهيثم :

يعتبر ابن الهيثم مفكرًا وعالما ورائدًا افنى حياتة فى فهم وتفسير الرؤية والبصريات والضوء، وقد ولد ابن الهيثم منذ حوالي ألف عام تقريبا، وتعتبر تجاربه في فهم البصريات من أهم التجارب العلمية، وقد اعتمد على التجربة ليتحقق من النظرية، كما أثرت نظرياتة الرائدة على العلماء الأوروبيين.

أهم إنجازات ابن الهيثم :

يعتبر ابن الهيثم من أوائل العلماء الذين قامو بدراسة خصائص الضوء وآلية الرؤية، ومن أشهر مقولاته (إذا كان تعلّم الحقيقة هو هدف العالم، فيجب عليه أن يجعل نفسه عدوًا لكل ما يقرأه) ومن هنا أمن ابن الهيثم بضرورة إجراء تجارب عديدة لاختبار ما هو مكتوب بدلًا من التصديق الأعمى دون تجربة، وبالفعل عمل طويلًا ليحصل على دليل تجريبي لأعماله ونظرياته المختلفة، وقد حقق ابن الهيثم الكثير من الإنجازات في مجالات عديدة مثل الرياضيات والفلك، إضافةً إلى إنجازاته المعروفة في مجال البصريات، وكان أهمها تأليفه لكتاب البصريات.

أسهامات ابن الهيثم في علم البصريات والرؤية :

كان العلماء مختلفون حول آلية الرؤية وكيفية تفسيرها، فقد اعتقد البعض أن الرؤية هى نتيجة خروج أشعة من العين، والبعض الآخر اعتقد أن هناك شيئًا ما قد دخل إلى العين بطريقةٍ ما للتعبير عن المناظر التي تتم رؤيتها، لكن ابن الهيثم حاول إثبات آلية الرؤية عند البشر، والتي تعتمد على انتقال الضوء من الأشياء إلى العين في خط مستقيم، وبالفعل استطاع ان يتوصل إلى أن عملية الرؤية هى نتيجة لانعكاس الضوء عن سطح مضيء فيدخل إلى العين فتحدث الرؤية.

كتاب علم البصريات لابن الهيثم :

يتكون كتاب البصريات من سبعة مجلدات، تتضمن هذة المجلدات الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم النفس وعلم التشريح، قام ابن الهيثم بكتابة كتاب علم البصريات خلال فترة إقامته في الحبس الإجباري في القاهرة، وكانت لغة الكتاب الأولى هي اللغة العربية، وقد تمّت ترجمته إلى الكثبر من اللغات المختلفة كاللاتينية والفارسية والإيطالية والإنجليزيّة.

اهمية الكتاب في تطور علم البصريات :

كان لكتاب علم البصريات أثر كبير في تطور علم البصريات، فقد قام بوضع أساسيات علم البصريات الحديثة بعد أن قام بنفى المفاهيم السابقة لآلية الرؤية، وقام بالكثير من التجارب العلمية لإثبات نظرياته، وقد لقب ابن الهيثم بأبو البصريات الحديثة، ورائد المنهج العلمي الحديث، ومؤسس الفيزياء التجريبية ايضا،و تم تصنيف كتاب البصريات لابن الهيثم كواحد من أهم الكتب المؤثرة في تاريخ الفيزياء، فقد اعتُقد أنه بدايةً لثورة في مجال البصريات والإدراك البصري سميت باسم الثورة البصرية.

محتوى كتاب علم البصريات لابن الهيثم :

يحتوي كتاب علم البصريات على أقدم مناقشات الإدراك البصري والأوهام البصرية وأيضا أوصاف للكاميرا المظلمة التي تعتبر هى بداية إنتاج الكاميرا الحديثة التي ساهمت مساهمة كبيرة في مجال الطب بشكل عام وطب العيون على الاخص،فقد أحتوى الكتاب على توصيف كامل لقوانين الانعكاس للضوء بالإضافة لمعامل الانكسار الذي يعتمد على انتقال الضوء من الوسط الأقل كثافة الى الوسط الاكثر كثافة، ولكن هذا الكتاب ظل مهملًا حتى تم شرحه عن طريق عالم الرياضيات المعروف كمال الدين أبو الحسن.


أضف تعليق

أحدث أقدم