كل ماتريد معرفته عن أحمد بن طولون

 كل ماتريد معرفته عن أحمد بن طولون

نبذه عن أحمد بن طولون :

ولد أحمد بن طولون في  سنة ٨٣٥م  في مدينة بغداد في العراق وهي عاصمة الخلافة آنذاك، وتعود أصوله إلى قبيلة التغزغر التركية ، والده كان يعرف بطولون.

معلومات عن حياة أحمد بن طولون :

كان طولون مملوكاً تم بيعة إلى نوح بن أسد الساماني عامل خرسان وبخارى، الذي قام بأرسالة كهدية إلى الخليفة المأمون، وقد اعجب الخليفة المأمون به، لما ظهر علية من أخلاص وذكاء، الأمر الذي رفع من مكانته عند الخليفة، فقام بأسناد عدةوظائف الية نجح فيها، مما جعلة في نهاية الامر يوليه رئاسة الحرس، ويعطية لقب أمير الستر، وقد بقى ابن طولون في هذه الوظيفة لمدة عشرين عام، وقد أنجب طولون العديد من الأبناء، كان من بينهم أحمد والملقب بأبي العباس، وقد تزوّجت أمّه بعد وفاة والده من الأمير بايكباك التركي، والذي قام بتعينة فيما بعد الخليفة المعتز والياً على مصر.

وصول أحمد بن طولون إلى مصر :

جاء أحمد بن طولون إلى مصر برفقة أمه وزوجها باكباك التركي، وقد كان زوج والدتة والياً على مصر، ولكن تم تعين فيما بعد والياً تركياً آخر وهو برقوق عين، الذة  كان أبو زوجة أحمد بن طولون، فقام بتعين أحمد بن طولون من بعده والياً على مصر، وقد جعلها احمد بن طولون دولةً مستقلةً.

أهم إنجازات أحمد بن طولون :

- تأسيس الدولة الطولونية فيرجع الفضل في تأسيس الدولة الطولونية إلى أحمد بن طولون، حيث عرفت باسم الإمارة الطُولونية، أو دولة بنو طولون، ويطلق عليها بشكل مختصر اسم الطُولونيُون، وهي تعتبر أوّل إمارة إسلامية تنفصل بشكلٍ سياسيٍ عن الدولة العباسية، وقد قامت  هذة الدولة خلال سيطرة الترك على الدولة العباسية، وهي نفس الفترة التي انتشرت  فيها النزعة الشعوبية على الدولة الواحدة.

انشاء مدينة القطائع :

قام  أحمد بن طولون بتشييد مدينة القطائع بين جبلي هم يشكر والمقطم، وقام بجعلها عاصمةً للدولة الطولونية، وقام ببناء قصراً كبيراً بها، وبنى ايضا بيوت، ومسجداً، ومستشفيات، ومباني خاصة بالإمارة، ثم قام بتقسيم العاصمة إلى قطاعات متعددة، قطاع للجيش، وقطاع للتجار، وقطاع للحرفيين، وغيرها، ولذلك عرفت باسم مدينةالقطائع، وتقع هذة المدينة حالياً في القاهرة في مقام السيدة زينب، والقلعة، والحلمية، والدرب الأحمر.

تشييد قصر أحمد بن طولون :

بدأ بن طولون في تشييد قصره فى عام ٨٧٠م، وكان قصراً كبيرا له أربعين باباً، منهم باب الخاصة، وباب الحرم، وباب الميدان الكبير وهو الباب الذى يعتبر مدخلاً ومخرجاً للجيش،إضافةً إلى باب دغناج، الذي اطلق عليةهذاالاسم نسبةً إلى الحراس اللذين كانو يجلسون أمامه، وغيرها من الأبواب.

تشييد مسجد التنور :

قام أحمد بن طولون ببناء مسجداً على جبل يشكر، وسمى هذا المسجد باسم مسجد التنور، وقد شيد به مأذنةً، توقد بها النيران فى الليل ليهتدي بها الناس فى طريقهم،.

تشيد جامع أحمد بن طولون :

عمل على بناء الجامع المهندس المسيحي المعروف باسم سعيد بن كاتب الفرغاني بين عامي ٢٦٣ هـ ـ ٢٦٥ هـ، ويعتبر جامع احمد ابن طولون هو اقدم جوامع القاهرة، وأشهر جوامعها، كما أنه بعتبر هو أقدم جامع بقي على شكلة الأصلى، ولكن تم اضافة القليل من الإضافات المملوكية، وقد انفق فى بنائة أحمد ابن طولون مايقرب من ١٢٠ ألف دينار، فقد بلغت مساحت الجامع  حوالي ستة فدادين ونصف، وأكثر ما يتميز به الجامع  المأذنة ذات المظهر الفريد، فهى تتكون من قاعدة مربعة تستند عليها ساق أسطوانية يلتف عليها  سلم دائري لولبي يصل عرضه إلى ٩٠سم، وفوق هذه الساق طابقان مثمّنان فى وسطهم شرفة بارزة تحملها مقرنصات.

وفاة أحمد بن طولون :

توفي أبن طولون فى عام ٨٨٤م وقد بلغ حينها الخمسين عاماً،وقد تولى أبناؤه وأعمامهم الحكم فى الدولة من بعده، ولكن الدولة الطولونية انتهت على أيديهم بسبب الخلافات العائلية على الحكم.


أضف تعليق

أحدث أقدم