كل ماتريد معرفتة عن صلاح الدين الأيوبي

كل ماتريد معرفتة عن صلاح الدين الأيوبي

نبذة عن صلاح الدين الأيوبيّ : 

هو يوسف بن أيوب بن شاذي، ويطلق علية أبي المظفّر، ويُلقّب ايضا بالملك الناصر،ويعتبر هو مؤسس الدولة الأيوبية، وقد ولد لأسرة كردية ثرية، في عام ٥٣٢هجريا وتحديدا في قلعة تكريت؛ فقد كان والده والياً عليها، ثمَّ انتقل بعد ذلك مع والده إلى الموصل، وظل بها فترة، وبعدها انتقل إلى الشام،وتحديدا بعلبك، وظل بها فترة من الزمن، وفي بعلبك كانت النشأة لصلاح الدين؛ فقد أقام فيها لخدمة والده، واظهر محاسن أخلاقة، وكان لاخلاقة دوراً كبيرا في سيادته وتقدّمه، ولذلك قام الملك نور الدين محمود زنكي بتقريبة منه،وفى دمشق تعلّم صلاح الدين الايوبى الفقه، والأدب، وعلم الحديث، كما قام برواية الحديث في مصر والإسكندرية، وفى القدس

صفات صلاح الدين الايوبى :

اتصف القائد صلاح الدين الأيوبيّ بالكثير من الصفات الحسنة منها

ـ رقة النفس والقلب.

- بُعد النظر فقد كان رجلَ حربٍ وسياسة.

- التواضع فقد كان متواضعاً مع جنوده وقادة جيشه.

القائد صلاح الدين الأيوبيّ :

يعتبر صلاح الدين الأيوبيّ من اهم القادة العسكريين والسياسين المسلمين؛ فقد بدأ طريقة العسكرى بالانضمام إلى أتباع عمه أسد الدين شيركوه، فقد تمَ تعيينه وزيراً للخليفة الفاطميّ بمصر فى عام ١١٦٩م، وبعدها قائداً على القوات السورية،كما قام بقيادة جيش المسلمين خلال فترة الحروب الصليبيّة، وحقّق أنتصار عظيم على الصليبيين في معركة حطين عام ١١٨٧م، وقد مهدت هذه المعركة لإعادة فتح مدينة القدس وغيرها من الأراضي المُقدسة في منطقة الشرق الأوسط، ثمّ واجه صلاح الدين الحملة الصليبيّة الثالثة، ولم يتمكن من هزيمة جيوش ريتشارد الاول قلب الاسد ملك إنجلترا ، الامر الذى تسبّب في خسارة قطاع كبيرٍ من الأراضي المقدّسة التى تم فتحها، وعلى الرغم من ذلك قام صلاح الدين الأيوبيّ بعقد هُدنة مع ريتشارد الأول، استمر بموجب هذة الهدنة حكم المسلمين لمدينة القدس.

وقد امتدت فترة حكم صلاح الدين في مصر مايقرب من الأربعة وعشرين عاماً، وتسعة عشر عاماً في سوريا.

وفاة صلاح الدين الأيوبي :

توفيّ القائد صلاح الدين الأيوبيّ بمدينة دمشق دون أن يترك لورثتة مالاً ولا عقاراً،وذلك في  عام ١١٩٢م، و عام ٥٨٩ هجريا بعد توقيع معاهدة السلام في الرملة في عام ١١٩٢م.


أضف تعليق

أحدث أقدم